الثلاثاء، 17 ربيع الآخر 1432 هـ

تخطيط جدة البئية - اعطوا جدة للذين يعلمون

    أستغربت من شرح دكتور مادة البئية بأحد الجامعات الأمريكية وعن شرحة المطول لأنظمة التصريف المعمول بها لديهم . فذكر أن هناك أودية تجري بشكل مستمر أو "قنوات" ولها أسس ووضع خاص من ناحية العناية بها وتتدخل الجامعات عادة في عمليات التحليل البيئي والمقايس والمعايير الدقيقة لقياس خطورته واحتمالية فيضانة وإتجاهاته وفي اي عام وما الي اخره . ولكن تحدث بعدها ان أودية أخري لها أهمية أكبر وأخطر ولها أيضا دراسات أدق وعن شغف العديد من الجهات الحكومية والعلمية والخاصة لأي تفاصيل عنها ويصرف لها أموال طائلة للأبحاث وغيرها. وبسؤالنا عن هذه الأودية قال أنها الأودية (بالعامية) الناشفة والتي تجري كل 10 سنوات أو 50 سنة أو 100 سنة مرة واحدة فقط. !!وأعتقد أن مدينة جدة فيها خلل في التخطيط ولم يتم مراعاة هذة الناحية بشكل جاد علماً وكما أشار الأستاذ عيسى أن بها من "الذين يعلمون" من خبراء ودكاترة وقد اشارو لهذا كثيراً .
   فلابد من اعادة دراسة وتحديد هدة الأودية وفتح قنواتها المتجلطة مهاما كلف الثمن وبشكل سريع وإزالة ما انشئ عليها من أبنية وأسلفت ومخططات مردومة والتي حولت سريان المجاري الطبيعية وبدلاً من ان تتجه الي البحر تحولت بفعل الذين "لا يعلمون" الى الأحياء السكنية والكباري وقتلت وهدمت و و و .
يجب علينا احترام الأودية لانها وكما قال بعض البادية إنها "حية" ولا نقوى عليها
January 20 at 1:45am ·
كان هذا رداً على موضوع
الاستاذ عيسى بوقري
المصدر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق